الدولية للأطفال مسابقة الرسم 2018
تخليدًا لذكرى كلينت
Picture of Edmund Thomas Clint

إدموند توماس كلينت


كان إدموند توماس كلينت الابن الوحيد للسيد م. ت. جوزيف وتشينامما جوزيف من كوتشي, كيرالا ولاية. كانت حياته قصيرة حيث بلغت 2522 يومًا بسبب صراعه الطويل مع المرض الذي أثر على كليته. لكنه أظهر مهارات غير عادية في الرسم والتلوين منذ سن مبكرة جدًا.

استخدم كلينت كل وسيلة مثل: الطباشير، أقلام التلوين، الدهانات الزيتية، الألوان المائية لخلق الرسومات واللوحات التي تصور العالم كما يراه. فاجئت تشكيلته معجبي الفن والنقاد الذين أذهلهم نضجه واقتنعوا بعبقريته الفنية.

توفي كلينت بعد شهر من عيد ميلاده السابع تاركا وراءه كنزًا من الأعمال الفنية. كان لديه قدرة فريدة على فهم كيف يشعر الناس، واستمد الإلهام من هذه المشاعر القوية. على الرغم من صغر سنه، أنشأ كلينت الفن الذي يصور مواضيع قوية مثل الموت والوحدة والحب. بالإضافة إلى كونه فنانًا، كان كلينت أيضًا من محبي القراءة. وقد انجذب إلى دراما الملاحم مثل ماهابهاراتا ورامايانا وحرص على الاستماع إلى قصص المغامرات مثل روبنسون كروزو. أدرك عقله كل التفاصيل الموضحة في هذه القصص ومن ثم عبر عنهم في فنه.

Girls picking flowers
Kathakali
Raavanan
Pooram
Snake Boat
Theyyam
Sunset
Kavadi Festival
Village Temple Festival

كان والد كلينت من المعجبين المتحمسين لممثل هوليوود الشهير، كلينت إيستوود, فقد قام بتسمية ابنه بنفس اسم هذا الممثل. بعد وفاة كلينت، قام سيفاكومار، صانع الأفلام الوثائقية الشهير في الهند، بعمل فيلم وثائقي عن حياة الفنان الصغير وأعماله. تم عرض الفيلم في المهرجانات السينمائية الدولية وحدث أن شاهد كلينت إيستوود الفيلم الوثائقي في البرازيل. وتأثر الممثل بقصة كلينت لدرجة أنه أرسل رسالة تعزية إلى والدي كلينت وأعرب عن حزنه على وفاة الطفل المفاجئة.