Trade Media
     

فورت كوشي


للتعرف على مدينة فورت كوشي التاريخية، ليس هناك أفضل من الخروج سيرًا على الأقدام. استرخي وتنفس بعمق ثم اخرج بملابس قطنية وحذاء خفيف وقبعة من القش. كل زاوية من هذه الجزيرة لها تاريخ، هناك أشياء مذهلة في انتظارك. إنها عالم قائم بذاته، يحتفظ بعبق الأيام الغابرة ولا يزال يخلد تلك الأيام. إذا كانت لديه القدرة على استنشاق الماضي فلا شيء سيوقفك عن السير عبر تلك الشوارع.

يمكنك السير مباشرة عبر طريق مارشال ثم الدوران جهة اليسار لإلقاء نظرة على حصن إيمانويل. يعتبر هذا الحصن والذي بناه البرتغاليون رمزًا للتحالف الاستراتيجي الذي كان بين مهراجا كوشين وملك البرتغال الذي أطلق اسمه على الحصن. بني هذا الحصن عام 1503 وأعيد تجديده عام 1538. وإذا استمريت في السير قليلاً سوف تمر على المقبرة الهولندية. كرست المقبرة عام 1724 وتديرها كنيسة جنوب الهند وتذكر أحجارها الصامتة الزوار بالأوربيين الذين تركوا بلادهم لتوسيع رقعة الإمبراطوريات الاستعمارية.

البقعة التالية التي تستحق المشاهدة منزل تاكور القديم الذي يقف شامخًا كنموذج للعصر الاستعماري. المبنى رائع الجمال. وكان المنزل الذي أطلق عليه في الماضي اسم كونال أو كوخ التل مسكنًا لمديري بنك الهند الوطني إبان فترة الحكم البريطاني. وهو الآن مملوك لشركة تاكور ذات الشهرة الواسعة في تجارة الشاي.

استمر في السير فهناك بناء آخر من العصر الاستعماري في انتظارك – قاعة دافيد. تم بناؤها قرابة عام 1695 من قبل شركة الهند الشرقية الهولندية. ويرتبط ذكر القاعة بالقائد الهولندي الشهير هنريك أدريان فان ريد توت دراكستون والمشهور بكتابه التذكاري عن الحياة النباتية في كيرالا بعنوان هورتوس مالاباريكوس. إلا أن هذا الاسم أطلق على القاعة نسبة إلى دافيد كودير الذي سكن القاعة فيما بعد.

ومرورًا بجوار ساحة العروض، التي تبلغ مساحتها أربعة أفدنة والتي أقام فيها كل من البرتغاليون والهولنديون والبريطانيون عروضهم العسكرية ذات يوم، تصل إلى كنيسة القديس فرانسيس والتي تعتبر أقدم كنيسة أوروبية في الهند. وقد مرت الكنيسة بمراحل عدة منذ بناها البرتغاليون عام 1503. والكنيسة الآن تابعة لكنيسة جنوب الهند. ومن الجدير بالذكر أن الكنيسة تضم ضريح فاسكو ديجاما والذي يمكن زيارته.

طريق الكنيسة مكان رائع للسير حيث يمكنك الاستمتاع بنسيم بحر العرب العليل. استمر في السير نزولاً قرب الشاطئ حيث يوجد نادي كوشين الذي يضم مكتبة هائلة ومجموعة من النصب التذكارية الرياضية. يمكنك الجلوس في حديقة النادي الذي لا يزال يحتفظ بطابعه البريطاني.

في طريق العودة إلى طريق الكنيسة وعلى الجانب الأيسر سوف تمر ببناء آخر مهيب وهو الكوخ المحصن. تم تشييد هذا البناء الرائع على الطراز الهندي الأوروبي عام 1667 وأطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى موقعه بالقرب من حصن سترومبيرج الهولندي القديم. وهو الآن المقر الرسمي لنائب الحاكم.

في مكان قريب يوجد ميدان فاسكو دي جاما.  ويمثل المنتزه الصغير مكانًا مثاليًا للاسترخاء لبرهة. المحلات المليئة بالأطعمة البحرية ومشروب الجوز لا تقاوم. استمتع بالطعام ومتع عينيك بمشاهدة شباك الصيد الصينية وهي ترتفع وتنخفض. وقد تم تشييد هذه الشباك في هذا المكان في الفترة بين 1350 م و 1450 م بواسطة تجار من بلاط كوبلاي خان.

بعد تجديد نشاطك يمكنك الآن متابعة السير إلى بيرس ليزلي بونجالو، قصر رائع الجمال والذي كان ذات يوم مقرًا لإقامة تجار القهوة في العصور القديمة بيرس ليزلي وشركاؤه. ويعكس طراز المبنى تأثره بالتراث البرتغالي والهولندي والمحلي. ومما يزيد من جاذبية المبنى تلك الشرفات المواجهة للماء. بعد الدوران جهة اليمين تصل إلى منزل الميناء القديم والذي تم بناءه عام 1808 والمملوك لسماسرة الشاي المشهورين كاريت موران وشركاه. وبالقرب من هذا المكان يوجد منزل كودر وهو عبارة عن بناء ضخم شيده صامويل كودر صاحب شركة كوشين للكهرباء عام 1808. ويعكس هذا البناء التحول من الطراز الاستعماري إلى الطراز الهندي الأوروبي في فن العمارة.

استمر في الدوران إلى اليمين حتى تصل إلى شارع الأميرة. يمكنك الحصول على بعض الورود الطبيعية من المتاجر المنتشرة في هذا المكان. ويغلب على بنايات هذا الشارع والذي يعتبر من أقدم الشوارع في المنطقة الطابع الأوروبي على كلا الجانبين. ويوجد في هذا الشارع ركن المتسكعين وهو مكان تسكع محبي المرح في كوشي.

عند سيرك شمالاً من ركن المتسكعين تمر على كاتدرائية سانتا كروز وهي الكنيسة التاريخية التي بناها البرتغاليون ورقاها البابا بول الرابع إلى كاتدرائية عام 1984، وأعلنها البابا جون بول الثاني كاتدرائية. بعد إلقاء نظرة سريعة على شارع بورجر ودلتا ستدي، وهي عبارة عن مبنى تاريخي يعود بناؤه إلى عام 1808 وهو الآن مدرسة ثانوية، استمر في السير عائدًا مرة أخرى إلى شارع الأميرة ثم إلى شارع روز. هناك تجد منزل فاسكو والذي يعتقد أنه كان مقر إقامة فاسكو دي جاما. ويعتبر هذا المنزل التاريخي المبني على الطراز الأوروبي التقليدي واحدًا من أقدم المساكن البرتغالية في كوشي.

وبالدوران يسارًا، تسير عبر طريق ريدسديل لتجد بوابة VOC، البوابة الخشبية الكبيرة المواجهة لساحة العروض. وحصلت البوابة التي تم بناؤها عام 1740 على اسمها من شكل (VOC) الخاص بشركة الهند الشرقية الهولندية المنقوش عليها. وبالقرب من هذا المكان يوجد النادي المتحد، والذي كان ذات يوم أحد أربعة نوادي للنخبة البريطانية في كوشي. وهو الآن غرفة دراسة تابعة لمدرسة القديس فرانسيس الابتدائية القريبة.

عند السير في خط مستقيم تصل إلى نهاية الطريق حيث يوجد منزل أحد الأساقفة، ويعود تاريخ بناءه إلى عام 1506. وكان ذات يوم مقر إقامة الحاكم البرتغالي وهو مشيد على ربوة صغيرة بالقرب من ساحة العروض. على واجهة المبنى أقواس عملاقة على الطراز القوطي وقد اشترى المنزل الأسقف السابع والعشرين لأبرشية كوشين دوم جوس جوميز فيريرا والذي حكم كل من بورما ومالايا وسيلون بالإضافة إلى الهند.

والآن حان وقت العودة. مع إحساس العصور الغابرة الذي لا يزال يتردد صداه في عقلك، والمشاهد الساحرة لا تزال تتحرك أمام عينيك وغدد التذوق لا تزال تتوق إلى تذوق الطعام الشهي مرة أخرى فليس ذنبًا أن تتوق إلى جولة أخرى!


 
 
 
Photos
Photos
information
Souvenirs
 
     
Department of Tourism, Government of Kerala,
Park View, Thiruvananthapuram, Kerala, India - 695 033
Phone: +91-471-2321132 Fax: +91-471-2322279.

Tourist Information toll free No:1-800-425-4747
Tourist Alert Service No:9846300100
Email: info@keralatourism.org, deptour@keralatourism.org

All rights reserved © Kerala Tourism 1998. Copyright Terms of Use
Designed by Stark Communications, Hari & Das Design.
Developed & Maintained by Invis Multimedia